دمشق 12:40 ص / الأحد آب 20,2017
آخر الأخبار
الاحتلال الإسرائيلي يؤجل محاكمة عميد الأسرى السوريين

2016-12-07 15:22:18

إمعانا في سياسة التضييق والقمع بحق أهلنا في الجولان العربي السوري المحتل مددت سلطات الكيان الصهيوني اعتقال عميد الأسرى السوريين في سجون الاحتلال “صدقي سليمان المقت” وأجلت محاكمته العسكرية الصورية إلى الرابع عشر من الشهر الجاري.

وجدد المناضل المقت في حديث له التأكيد على مواصلة طريق المقاومة والنضال حتى تحرير الجولان المحتل موجها التحية والإكبار إلى الشعب السوري وجيشه البطل وقيادته الشجاعة ومبديا ثقته المطلقة في تحقيق الانتصار على الإرهاب.

وأكدت شقيقة المناضل المقت نهال المقت على المعنويات العالية التي يتمتع بها عميد الأسرى المقت لافتة إلى أن أبناء الجولان المحتل “اعتادوا” على الممارسات العدوانية والاستفزازية التي تلجأ إليها سلطات السجون الصهيونية التي تواصل انتهاك أبسط حقوق الإنسان وتتعمد المماطلة بالإفراج عن المعتقلين إمعانا منها في التضييق والقمع بحق الأهالي في الجولان.

وفي السياق نفسه أدانت لجنة دعم الأسرى السوريين المحررين والمعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي قرار المحكمة الإسرائيلية مؤكدة أنه ظالم وجائر واستفزازي ويتنافى مع أبسط حقوق الإنسان والقانون الدولي.

وشددت اللجنة في بيانها على حق أبناء الجولان في الدفاع عن أرضهم ضد الاستعمار بكل أشكاله وأدواته مطالبة المنظمات الدولية والحقوقية بالضغط على سلطات الكيان الصهيوني لإطلاق سراح الأسير المقت وجميع الأسرى من أبناء الجولان السوري المحتل.

ودعا رئيس لجنة دعم الأسرى الأسير المحرر علي اليونس المؤسسات الحقوقية العالمية إلى الضغط على سلطات الاحتلال الاسرائيلي لوقف سياساتها العدوانية والقمعية بحق أهالي الجولان المحتل لافتا إلى أن ما يسمى سلطات السجون الإسرائيلية تتعمد تأجيل محاكمة الأسرى السوريين بقصد النيل من عزيمتهم والتأثير على معنوياتهم لدفعهم إلى القبول بسياسة الأمر الواقع.

وندد محافظ القنيطرة أحمد شيخ عبد القادر بقرار المحكمة الصوري واصفا ذلك بالهزيمة والرعب الذي يسود في أوساط سلطات الاحتلال جراء صمود أهلنا في الجولان العربي السوري المحتل الذين يؤكدون يوما بعد يوم تمسكهم بأرضهم وهويتهم العربية السورية وثقتهم بقرب تحرير أراضينا المحتلة.

وكانت سلطات الاحتلال أفرجت في شهر آب عام 2012 عن عميد الأسرى السوريين والعرب في سجونها صدقي المقت بعد 27 عاما قضاها في غياهب معتقلات الاحتلال لتعيد اعتقاله في 25 شباط من العام الجاري بعد اقتحام منزل عائلته والعبث بمحتوياته وتخريبها ومصادرة ما فيه من أجهزة وهواتف خليوية وحاسوبه الشخصي.


شارك بالتعليق:

الاسم  
التعليق
 
ترددات القناة
اشترك معنا

النشرة الرئيسيةمن دمشق .. هنا العراقدومينو السياسةو قال القلمحوار الإخباريةفيتو الفسادالساعة الأخيرةسينماone goalواشنطن خفايا المشهدخيوط العنكبوتالحقيبة السابعةلو كنت مسؤولاًخارج العاصمةحكاية سوريةصباحنا غيرخفايا التاريخعلى خطى الهيكلاستديو الحدثالإخبارية تك