دمشق 15:35 م / السبت شباط 25,2017
آخر الأخبار
مشيخة قطر مستمرة بدعم الإرهاب
2016-11-27 13:06:55

جددت مشيخة قطر على لسان وزير خارجيتها محمد بن عبد الرحمن آل ثاني التأكيد على الاستمرار في دعمها التنظيمات الإرهابية في سورية من خلال ما سماه “مواصلة تسليح المعارضة”.

وتؤكد الوقائع الميدانية أن مشيخة قطر شكلت منذ بداية ما يسمى “الربيع العربي” الحاضنة الأساسية والداعمة الأولى لكل التنظيمات الإرهابية التي أخذت على عاتقها تنفيذ المخططات التي تستهدف المنطقة ووحدتها وأمنها واستقرارها فيما سخرت خزائنها وأذرعها الاعلامية لخدمة هذه التنظيمات تنفيذا للمخطط الذي يخدم المصالح الأمريكية والصهيونية في المنطقة.

وقال آل ثاني في مقابلة مع رويترز الليلة الماضية إن “قطر ستواصل تسليح المعارضة السورية حتى إذا أنهى الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب الدعم لها”.

وتابع آل ثاني.. إن الولايات المتحدة كانت “الحليف التاريخي لبلاده وأنه يريد أن تبقى واشنطن إلى جانبهم و لكن إذا كانوا يريدون تغيير آرائهم فنحن بالنسبة لنا في قطر على الأقل لن نغير موقفنا”.

وتشعر ممالك ومشيخات الخليج بالكثير من القلق من احتمال التغير في مواقف الإدارة الأمريكية بعد انتخاب ترامب الذي أكد في أكثر من تصريح أن أولويته بخصوص سورية ستكون في محاربة “داعش” وغيره من التنظيمات الإرهابية إضافة إلى مواقفه تجاه هذه الممالك والمشيخات وضرورة أن “تدفع للولايات المتحدة المتحدة مقابل الدفاع عنها”.

وزعم ال ثاني أن مشيخة قطر رغم دعمها للارهابيين في سورية إلا أنها “لن تذهب بمفردها وتقدم للمعارضة صواريخ تحمل على الكتف لأن أي خطوة لتزويدها بأسلحة مضادة للطائرات ستحتاج إلى موافقة جماعية من الأطراف الداعمة لها” حسب تعبيره.

وكانت روسيا حذرت في الثالث عشر من تشرين الأول الماضي القوى الداعمة للتنظيمات الإرهابية في سورية من تزويد هذه التنظيمات بمضادات طائرات محمولة على الكتف وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إن روسيا “تأمل بأن تكون الدول الداعمة للجماعات المسلحة بالقدر الكافي من العقلانية حتى لا تزود المسلحين بمضادات طائرات محمولة على الكتف” فيما أكدت صحيفة واشنطن بوست الامريكية نقلا عن مسؤولين استخباراتيين غربيين عام 2012 ان التنظيمات الإرهابية في سورية تسلمت 40 صاروخا مضادا للطائرات محمولة على الكتف أغلبها قدمته مشيخة قطر.


 
ترددات القناة
اشترك معنا

تصويت
هل تعتقد أن اجتماع أستانا سيفضي إلى نتائج إيجابية؟



النشرة الرئيسيةمن دمشق .. هنا العراقدومينو السياسةو قال القلمحوار الإخباريةفيتو الفسادالساعة الأخيرةسينماone goalواشنطن خفايا المشهدخيوط العنكبوتالحقيبة السابعةلو كنت مسؤولاًخارج العاصمةحكاية سوريةصباحنا غيرخفايا التاريخعلى خطى الهيكلاستديو الحدثالإخبارية تك