دمشق 11:47 ص / الثلاثاء حزيران 27,2017
آخر الأخبار
التصوير الفوتوغرافي للحياة تحت الماء 2017

2017-02-21 13:29:02

عالم ما تحت الماء الساحر والغامض! هناك حيث قررت عدد من المخلوقات قديمًا أن تهجر البر ونسيم الهواء وانضمت إلى الأسماك بالأسفل! هذا قرار حكيم في رأيي بالنظر إلى ما يحدث الآن على البر بسبب تلك المخلوقات من فصيلة البشر…

أبالغ؟ لماذا إذن نقيم تلك المسابقات لتصوير الحياة البشرية تحت الماء؟ ولماذا ننبهر ونندهش بها هكذا؟ الإجابة ببساطة … لأننا نحسد قاطني تلك البقاع البكر الصارخة بالجمال والغارقة في السكينة! انتظروا فقط أيها الأسماك… المسألة مسألة وقت فقط حتى نستوطن المحيط ونفسد حياتكم هي الأخرى…

وبالعودة إلى أمر تلك المسابقات، هناك بالطبع المسابقة الأشهر بينها جميعًا: مسابقة مصور العام للحياة البحرية تحت الماء  Underwater Photographer of the Year والتي تجتذب دومًا أعدادًا غفيرة من المصورين المحترفين والهواة حول العالم. نسخة هذا العام من المسابقة ضمت مشاركات من 67 دولة بأكثر من 4500 صورة تنافست للفوز بأحد جوائز المسابقة الرفيعة!

وقد ذهبت الجائزة الأولى، جائزة مصور العام، إلى المصور الفرنسي جابريال براثيو Gabriel Barathieu الذي فاز باللقب عن صورته التالية تحت عنوان “الأخطبوط الراقص”.

ربما ترون الصورة أقل إبهارًا من بقية الصور الفائزة أو المشاركة، لكنهم ينظرون إلى أشياء عدة منها سطوع الألوان، ووضعية التصوير وزاويته، ودرجة ثباتها وأشياء أخرى بالتأكيد لا أفقه عنها شيئًا! أحد الصور التي نالت إشادة لجنة التحكيم قضى صاحبها 30 عامًا وغاص أكثر من 3000 مرة لالتقاط الصورة المناسبة للسمكة فضية الجانب silverside قبل أن يفعلها أخيرًا ويقابل سربًا كاملًا منها ليتلقط صورًا مدهشة لها ويشارك بها في المسابقة. هذه صورة تستحق الفوز التكريم بالفعل.


شارك بالتعليق:

الاسم  
التعليق
 
ترددات القناة
اشترك معنا

النشرة الرئيسيةمن دمشق .. هنا العراقدومينو السياسةو قال القلمحوار الإخباريةفيتو الفسادالساعة الأخيرةسينماone goalواشنطن خفايا المشهدخيوط العنكبوتالحقيبة السابعةلو كنت مسؤولاًخارج العاصمةحكاية سوريةصباحنا غيرخفايا التاريخعلى خطى الهيكلاستديو الحدثالإخبارية تك